زاوية عمّار "زاوية الطفل الفلسطيني" (كانون الثاني/يناير2020 وحتى كانون الأول/ديسمبر2020)

زاوية عمار، أو زاوية الطفل الفلسطيني في قاعة المعارض هي مساحة خصصها متحف ياسر عرفات لأطفال فلسطين. الهدف هو تعزيز معرفتهم بالحكاية الفلسطينية من خلال رحلة "أبو عمار" بمراحلها المختلفة بطريقة مبسطة وممتعة في نفس الوقت وتضع في متناول الطفل بعض الأدوات التكنولوجية بما في ذلك نظّارات الواقع الافتراضي إضافة إلى استخدام أجهزتهم الذكية للتفاعل مع تطبيق الواقع المعزز.
المتحف بشكل عام أعطى دائماً أهمية خاصة للأطفال، وكان هناك دائماً ترتيبات لهم خلال زياراتهم للمتحف، بما في ذلك تقديم عروض الحكواتي وبعض الأفلام في قاعة المنتدى، ثم تقديم عرض المتحف بشكل مختصر ومبسط من قبل الأدلاء، بالإضافة إلى قيام  مؤسسة ياسر عرفات بتنظيم مسابقة المعرفة الوطنية لطلاب الصف العاشر بالاعتماد على مادة المتحف.
ستستمر زاوية "عمار" لمدة عام وسيكون هناك محاولة لاستمرار استخدام بعض أجزائها بعد ذلك بأشكال مختلفة. يعد هذا تغييراً في السياسة العامة للمتحف حول المعارض النصف سنوية في قاعة المعارض، لكن أهمية الفئة المستهدفة تبرر ذلك. أطفالنا هم مستقبلنا.